Sunday, September 1, 2013

الموضوع ما النظام العام، الموضوع الراي العام




شهر ١٠ الفات، مشيت بنك الخرطوم  عشان اقضي كم غرض. واقفة في واحد من الصفوف  الكتيرة البتجسد الفهم السوداني "للصف". في راجل كبير في السن واقف وراي  و بدون مقدمات، قال لي يا بت "ارفعي الطرحة" …الطرحة الكانت في كتفي  طبعاً.. لمن قبلته عليهو تاني بنبرة حادة اكتر قال لي يا بت ارفعي الطرحة…غطي شعرك..
واصلته في وقفتي لحدي ما جاء دوري بعد نص ساعة و في النص ساعة دي… سمعتة محادثة بين الراجل الكبير دا و شاب واقف جامبو و المحادثة دي كانت مهمة و بتعبر عن كيف الشعب زاتو بقى متمسك بثقافة النظام العام و بيطبق في نظرياته.

بعد ما الراجل قرر اني بت ما عندي اخلاق و "فاجرة" قال للشاب الوراهو 
"شفته الفاجرات ديل هم الجايبين لينا الظلم و الفقر و الوضع النحنا فيهو هسي" 
ووافق الشاب و اتكلموا عن كيف لو البنات لبست كويس  الحاجات حتبقى كويسة و البلد حترجع لي خيره.

   لمن قريت  قصة اميرة عثمان مع النظام العام ، اتذكرته الراجل دا و المنطق بتاعه. ممكن في ناس تستغرب لكن حتى بدون ناس النظام العام، الشعب السوداني بقى كلو نظام عام. يعني لو طرحتك وقعت في الموصلات، ما محتاجة ترفعيها لانو الراجل او المراة الوراك حيرفعوها ليك طوالي. لو توبك وقع، نفس الناس ديل حقولوا ليك البسي عباية يا مرا.. العباية سترة اكتر..

واصبح الشعب شغال لصالح النظم العام لانو مقتنعين انو في مشاكل اجتماعية حيقيقة من تفكك الاسر، الاطفال فاقدي السند، الفقر الما حصل قبلي كدا، المخدرات الخ...

هسي لو سالتوا الراجل في البنك علاقتي انا او البنات شنو بوضع البلد، حيقول ليكم انو البلد دي منكوبة عشان لبس البنات الي بيمثل ليهو و لناس كتير اكبر موشر لفساد المجتمع او تفكك الاسرة او كل الظواهر السلبية. لانو الرؤية (زي ما اتنقلت ليهم من ثقافة النظام العام) هي انو انحراف المجتمع بيبدا من النساء لانو هم البيحملوا خارج الزواج (قضايا الزنا هنا بتتحاكم فيها النساء بس) ، هم البيغروا الرجال الى الرزيلة ، هو البخلو اولادهم ينحرفوا بالاهمال و هم و هم و هم. 

فلو الثقافة دي بتخلي الزول يفكر انو تفشي المشاكل الاجتماعية هي سببها النساء يبقى ساهل انو يربط بين الحاجات دي و المشاكل الاقتصادية …يعني النساء بيبقو سبب مشاكله اليومية و الضائقة المعيشية اليومية.

و راي الراجل فالبنك هو من غير ما يكون عارف بيتماشى مع قانون النظام العام. 

قانون النظام العام زي ما قال واحد من الاشخاص الوضعوا القانون: يهدف انو يعمل صياغة جديدة للمجتمع ويذل المراة. 

ما ضروري يتم اعتقلاك ورفعك في البوكس عشان يتم اذلالك، افتكر انو كبت في السودان ، كون انك تخافي من النظام العام و تشيلي هم المرقة ، دا في حد ذاتو ذلة.
و اعادة صياغ المجتمع دا الموضوع الافتكر مهم شديد. لانو النظام العام نقل الفكر و المنهج الداير يطبقوا للمجتمع و المجتمع هو بقى اكبر مطبق في الجامعات، المواصلات او في الاحياء (رش موية النار، التحرش، الضرب و الاسائات و كل الحاجات البقت شبه يومية للنساء في السودان)

المشكلة ما طرحة او بنطلون، المشكلة هي انو المجتمع بقى منكوب بالمشاكل الاجتماعية و لكن قبض الناس و الجلد هو ما حل. الحل هو سياسة جديدة توحد البلد و توقف الحروب و سياسيات اقتصادية ترفع الناس من تحت خط الفقر. 

4 comments:

Zoal Saai said...

يا الريم ... من تدوينتك دي انا قدرت اقرا إنك (ما) جميلة ، وشعرك خشن ... فلو كنت حسناء ذات شعر هندي لكان (الراجل الكبير) نسى هرطقات النظام العام و قعد يتغزل في محاسنك
دي كانت ملاحظة خارج السياق
اما بخصوص الفهم والتقبل المجتمعي لفكرة النظام العام فأولا نحن مجتمع ذكوري بأمتياز ، و فكرة النظام العام في كثير من جزئياتها توافق فهم (الحبوبات) النحنا عايشين بيهو وفيهو ، إضافة الى ان هناك غسيل مخ ممنهج ومبرمج يتم على هذا الشعب المسكين ... فحتى فهمنا للدين إختلف.

اسف على الإطالة ودمت بخير

Anonymous said...

انا في رايي انك مدية الموضوع اكبر من حجمه بالذات ذكرك لاساءات مثل موية النار التي هي نادرة في المجتمع السوداني. المجتمع السوداني مازال طبعه متسامح لكن تظل هناك حدود لاننا في النهاية مسلمون وعلينا التخلق باخلاق الاسلام شئنا ام ابينا. وقد يبدو هذا غريبا لمن تربى في مجتمع غربي ولكن على نفس القياس الذي تربى على قيم اسلامية يرى الطرف الاخر بنظرة استغراب ايضا . على العموم لكل ثقافة قيمها وحدوظها فمثلا حتي في الدول الغربية كامريكا يتم القاء القبض عليك ان كنت ترتدي ما يظهر العورة ولا يمكنك الذهاب الى العمل بلبس يكشف الصدر او بشورت مثلا.

Seema Altreefy said...

يا أستاذة ريم أنا شايفة أنو ضبط الشارع ما بلبس لكن بالأخلاق واي زول حر في البلبسو وأخلاقك هي البتفرض عليك لبسك واحترام الآخرين وعمرو القانون ما حيفرض حاجة على زول لو أنت ما مقنعة بالطرحة أو الحجاب الحكاية دي هداية من ربنا تاني حاجة الراجل الأتكلم معاك في رفع الطرحة غلطان لانو هو ماسكت بس شهر بيكي ودا ذاتو بيدل على إنعدام الأخلاق البقا حاصل عدم التحلي بالأخلاق السليمة والفطرة النقية هو الوصل السودان للحال دا ما عدم رفع التوب في الراس آسفة للاطالة

Seema Altreefy said...

يا أستاذة ريم أنا شايفة أنو ضبط الشارع ما بلبس لكن بالأخلاق واي زول حر في البلبسو وأخلاقك هي البتفرض عليك لبسك واحترام الآخرين وعمرو القانون ما حيفرض حاجة على زول لو أنت ما مقنعة بالطرحة أو الحجاب الحكاية دي هداية من ربنا تاني حاجة الراجل الأتكلم معاك في رفع الطرحة غلطان لانو هو ماسكت بس شهر بيكي ودا ذاتو بيدل على إنعدام الأخلاق البقا حاصل عدم التحلي بالأخلاق السليمة والفطرة النقية هو الوصل السودان للحال دا ما عدم رفع التوب في الراس آسفة للاطالة